القاموس المبسط لمصطلحات تجربة الاستخدام

التسلسل الهرمي Hierarchy


يعني ترتيب مجموعة من العناصر (أسماء، قيم، تصنيفات… الخ) من الأعلى للأسفل وفق معيار محدد (الحجم، الأهمية، الشكل… الخ). أفضل مثال بصري يوضح هذا المصطلح هو الهرم، فقمة الهرم تمثل العناصر الأكثر أهمية، وقاعدة الهرم تمثل العناصر الأقل أهمية في الترتيب وفق معيار محدد كالحجم مثلاً.


التسلسل الهرمي البصري Visual Hierarchy يعني تطبيق مفهوم التسلسل الهرمي ولكن على التصميمات والصور الالكترونية، فهي الطريقة التي يتم بها ترتيب مجموعة من العناصر داخل التصميم الرسومي وفق معايير (الحجم، اللون والتباين… الخ)، هذه المعايير هي التي يستخدمها الدماغ ليرسم الطريق الذي تتحرك فيه العين لرؤية الصور والتصميمات الرسومية.

تجربة المستخدم User Experience


مصطلح عام يشمل كل العمليات الداخلة في توليد خبرة لدى المستخدم عند استخدامه لشئ ما سواء كان نظاماً أو جهازاً أو موقعاً، مثلاً خبرة المستخدم في الويب، تعني كل ما يؤثر نفسياً على زائر الموقع في تكوين انطباعات جيدة أو رديئة عند استخدامه للموقع، فتجربة المستخدم للويب تشمل (قابلية الاستخدام، واجهة الموقع، الصور، الألوان، النصوص وسهولة قراءتها، سرعة الموقع… وغيرها

قابلية الاستخدام Usability


سهولة استخدام الموقع، ببساطة هذا المصطلح يجيب عن سؤال واحد بسيط (هل موقعك سهل الاستخدام؟)، التطبيقات المتقدمة لهذا المصطلح في الويب تُعني بمدى مرونة الموقع في تلبية احتياجات زائر الموقع، وذلك في تنفيذ مهام معينة مثل الاتصال بصاحب الموقع، والتسجيل، وعرض الموقع بشكل سليم على الهاتف والجهاز اللوحي الخاص به… وغيرها من الأمور، هذا المصطلح يُعنى أيضاً بتمكين زائر الموقع من تنفيذ أي شئ يرغب بتنفيذه عند زيارة الموقع، مثل طباعة مقال بالموقع… الخ.

التصميم التفاعلي Interactive Design


هو التصميم الذي يتيح للمستخدمين التفاعل بشكل أسهل، مثل تمكين المستخدم من تغيير عناصر واجهة الموقع وترتيبها وفق أولويات كل زائر، أو تغيير ألوان الخلفية أو حجم النص… الخ. الاهتمام بمبدأ التصميم التفاعلي يتيح للمواقع أن تتغلب على قيود نظم إدارة المحتوى الجاهزة كما توفر تجربة ممتعة للزائر

التصميم التجاوبي Responsive Design


وهو مفهوم يشير إلى مدى قابلية الموقع للعرض على طيف واسع من الأجهزة الوسيطة دون أن يتحول إلى فوضى أو يفقد ثباته وجودة عرضه. هذا المبدأ يتم تطبيقه بالعمل على تصميم الموقع وكأنه سيعرض على الهاتف النقال أولاً، باعتباره أصغر الوسائط حجماً في شاشة العرض، هذا سيساعد مصممي المواقع في التركيز على ما هو مهم فعلاً وإهمال العناصر غير الضرورية، لأن كل عنصر يأخذ من حجم الشاشة الثمين! تطبيق مبدأ التصميم التجاوبي سيوجه جميع المواقع نحو تبنى المعايير القياسية في تصميم الويب لأنها هي التي ستجعل الموقع صالحاً للعرض على الموبايل!